منطقة التجارة الحرة بأم القيوين ومجلس الأعمال الأوكراني يبرمان تحالفاً إستراتيجياً للأعمال

وقع وفد من مجلس الأعمال الأوكراني، بقيادة رئيس المجلس السيد دينيس بندورا، مذكرة تفاهم بخصوص التعاون التجاري مع منطقة التجارة الحرة بأم القيوين من أجل الاستفادة من الفرص

التي توفرها المنطقة الحرة بما يعود بالنفع على مؤسسات الأعمال الأوكرانية العاملة في الإمارات. يشكل هذا الاتفاق مرحلة جديدة في مسيرة العلاقات الإماراتية الأوكرانية، إذ يتيح لأعضاء مجلس الأعمال الأوكراني التمتع بمزايا خاصة عند إقامة شركات لدى منطقة التجارة الحرة بأم القيوين.

ويعد مجلس الأعمال الأوكراني، الذي تنتشر مكاتبه في شتى أنحاء العالم، جسراً يربط بين المؤسسات والأفراد من أوكرانيا والإمارات، ممن يبحثون عن سبل للتعاون المشترك وتطوير أعمالهم في الخارج.

وتأتي هذه الشراكة مع منطقة التجارة الحرة بأم القيوين بهدف توفير جسر يربط رواد الأعمال الأوكرانيين بمرافق الأعمال ذات التصميم المستقبلي والقابل للتوسع في منطقة التجارة الحرة بأم القيوين.”وجدير بالذكر أن دوائر الأعمال الأوكرانية لها حضور بارز في الإمارات حيث أخذ يزداد باطراد عدد الأوكرانيين الذين يعتبرون الإمارات موطناً لهم على مدى العقد الماضي. ومن أبرز ما يجتذب الأوكرانيين إلى الإمارات أسلوب الحياة الفاخر ومعايير المعيشة الراقية والبنى التحتية المتقدمة ومستويات الأمن العالية.

كما اتفقت منطقة التجارة الحرة بأم القيوين مع مجلس الأعمال الأوكراني على التعاون في أنشطة أعمال مستقبلية كإقامة المعارض الطرقية والبعثات التجارية وندوات الأعمال العادية وعبر الإنترنت في الإمارات وأوكرانيا، بما يشمل اهتمامات ومصالح أعضاء المنطقة الحرة ومجلس الأعمال في جميع أنحاء العالم. وسيوسع المجلس أيضاً نطاق عضويته ليشمل الشركات ومؤسسات الأعمال الأوكرانية المسجلة سلفاً في منطقة التجارة الحرة بأم القيوين.

ونتمتع في منطقة التجارة الحرة بأم القيوين بوضع مثالي يمكننا من تقديم خدمات لا تضاهى لدوائر الأعمال الأوكرانية، إذ أن غالبيتهم يعملون في مجالات الشحن وتجارة المنتجات الزراعية وتقنية المعلومات والاستشارات الإدارية في الإمارات. ونحن بوصفنا منطقة حرة عامة نمتلك مجموعة متنوعة من تراخيص الأعمال والمرافق التي تناسب هذه القطاعات جميعها. كما أن موقعنا الإستراتيجي يجعلنا مقصداً مميزاً لأعمال التصدير والاستيراد ونافذة للأنشطة التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تعد منطقة التجارة الحرة بأم القيوين، والتي حازت على جائزة قادة التغيير “لأفضل منطقة حرة لدعم الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة” في المنتدى الإقتصادي الإماراتي الهندي الخامس، مركزاً مخصصاً للخدمات اللوجستية والشركات سريعة النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتقدم مجموعة من المزايا التي تشمل الملكية الأجنبية بنسبة 100٪، وتحويل رأس المال والأرباح إلى الخارج بنسبة 100٪، وعدم وجود قيود على العملة، والإعفاء من ضريبة الاستيراد والتصدير بنسبة 100٪ داخل المنطقة الحرة، وعملية التسجيل البسيطة والسريعة، والدعم الممتاز للعملاء، وعدم وجود قيود على توظيف الموظفين الأجانب، والعديد من القواعد واللوائح الأخرى الحديثة الملائمة للمستثمرين.